top of page

قصة سيدنا يوشع بن نون



أنت عارف إن كان فيه نبي من بني إسرائيل بعد سيدنا موسي !؟

نبي من بني إسرائيل !!!!!!!

ومين دة !!؟

" يوشع " .. يوشع بن نون ..

يوشع دة الغلام الصالح اللي كان رايح مع سيدنا موسي يقابلوا الخضر ..!

يوشع ،، كان شخص صالح مؤمن بالله ،، صبور ،، ونبيه ،،

سيدنا موسي كان عارف إنه هيموت في يوم من الأيام،،

فكان لازم يشوف حد يقود بني إسرائيل من بعده،،

وطبعا الشخص ده لازم يكون فيه صفات معينة عشان يقدر يتحمّل بني إسرائيل وإللي بيعملوه


سيدنا موسى وهارون عليهما السلام،، اهتموا جدا بيوشع .. وكانوا بياخدوه معاهم في كل حته عشان يتعلم منهم ..

كان سيدنا موسى بيثق فيه لدرجة كبيررة جداااا ،، حتي إنه لما راح قابل الخِضر أخده معاه،،


وبعد ما سيدنا موسي مات !!

هو إللي تولّى أعباء النبوة،،

فبقى هو إللي بيوجّه بني إسرائيل وبيعلمهم،،

وفضل يبلّغ شريعة سيدنا موسي بكل حرص وإخلاص،،



﴿يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ ٢١ قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا حَتَّى يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ ٢٢ قَالَ رَجُلَانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ٢٣ قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيهَا فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ ٢٤ قَالَ رَبِّ إِنِّي لَا أَمْلِكُ إِلَّا نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ ٢٥ قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ ٢٦﴾



فدلوقتي بقى فيه جيل جديد موجود غير الجيل الأولاني...

فكان يوشع عليه السلام بيعلم الجيل الجديد ده القتال وبيعلمهم طاعة ربنا ،،

عشان لما ينتهي زمن التيه يروح يقاتل الجبّارين إللي في بيت المقدس ويرجعوا الأرض منهم.!

وخلص في زمنه الحمد لله زمن التيه ..


وربنا أمر بني إسرائيل إنهم يخرجوا معاه للجهاد،،

فيوشع جمع الجيش بتاعه ،،

وراحوا لحد " أريحا " ..

أريحا دي من أحصن المدن في الأسوار ،، وأعلاها في القصور ،، وكان أكثر الجبارين عايشين فيها،،

فضل يوشع محاصر أريحا 6 شهور،!!!

وفي يوم من أيام الشهر السابع ،،

حاوطوا المدينة وقعدوا ينفخوا بالأبواق، ويكبّروا في نَفَس واحد،

فالسور شَقَّق و انهار على الأرض،،


دخل يوشع والجيش إللي معاه، وقاتلوا الجبارين وقتلوا منهم ١٢ ألف ،


وَلَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا


ولما خلاص بقي يوشع أوشك على الإنتصار كان دة في أخر يوم الجمعة بعد العصر،!!

وايه المشكلة في يوم الجمعة يعني

المشكلة أن لو غربت الشمس يبقى كده هيدخلوا في ليلة السبت،،،

ويوم السبت ده في شريعة سيدنا موسى ويوشع عليهما السلام..

إن بني إسرائيل ممنوع يحاربوا فيه،!!

فدلوقتي لو انسحب يوشع بجيشه ورجع بسبب يوم السبت ،، يبقى الجبابرة هيستعيدوا قوّتهم ويتجمعوا من تاني ويهجموا على جيش يوشع ويخلصوا عليهم،!!

وفي نفس الوقت يوشع عليه السلام مش عايز يعصي أمر ربنا ويفضل يقاتل لحد ما يرجع البلد تاني من إيدين الجبارين، ..


طب عمل إيه؟

يوشع بص للشمس وقالها :

انتِ مأمورة إنك تغربي زي كل يوم ، وأنا مأمور إني أفتح المدينة ومأمور إني ماقاتلش يومَ السبت ،

وقعد يدعي :

يارب احبسها وماتخليهاش تغرب لحد ما أكمل المعركة

فربنا استجاب ليوشع وفعلا حبس الشمس وخلاها موجودة لحد ما أنهى يوشع المعركة وانتصر على الجبارين،


ويوشع هو النبي الوحيد إللي حُبست له الشمس ..


ودة اللي ذكرهولنا حبيبنا ورسول الله ﷺ :

"إِنَّ الشَّمْسَ لَمْ تُحْبَسْ لِبَشَرٍ إِلَّا لِيُوشَعَ لَيَالِيَ سَارَ إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ"


ربنا أمر بني إسرائيل إنهم ييجوا يدخلوا المدينة عشان يعيشوا فيها،،

لكن قالهم وانتم داخلين ادخلوا وانتم راكعين خاضعين لله شاكرين على الفتح العظيم ده واستغفروا لذنوبكم وقولوا حِطّة،.

يعني أية " حطة"

يعني يارب حُط عنا خطايانا إللي فاتت من إعراضنا ورفضنا إننا ندخلها قبل كده من أربعين سنة

"وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَٰذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ"


وبني إسرائيل عملوا إيه بقى

رغم كللللللل الآيات للي ظهرتلهم بوضوح على وجود ربنا واستحقاقه للطاعة!

دخلوا زاحفين على مقاعدهم، إللي هي مؤخرتهم بكل أسف وسوء أدب، وقالوا ..!!!

حَبَّة في شَعرة، أو حِنطة في شَعرة

يعني استهزاوا بأوامر ربنا وضحك وتريقة وخلاص !!


يقول النبي ﷺ :

"قيل لبني إسرائيل ادخلوا الباب سُجَّداً وقولوا حِطة، فدخلوا يزحفون على أَسْتَاهِهِمْ، فبدَّلوا وقالوا حبّة في شعرة."


فربنا نزل عليهم الطاعون والعياذ بالله،،

وعاقبهم على استهزاؤهم ده وتبديلهم لأوامر ربنا !!!..


"قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ"


و قتل منهم ٧٠ ألف بس وهمّ واقفين كده!!!،

"فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ "


والباقي راح فين !!؟

باقي بني إسرائيل كانوا مع يوشع في بيت المقدس ..

فضل يحكم بينهم بالتوراة لحد ما مات ..

وكان عمره 127 سنة...




منقول من صفحة اسباب نزول الايات

المصادر:

صحيح البخاري

تفسير ابن كثير

والطبري

والقرطبي

وابن إسحاق

٢٣ مشاهدة

Comments


bottom of page